تيسلا موديل Tesla Model 3 (2024) من أفضل سيارات السيدان الكهربائية.

تيسلا موديل Tesla Model 3 (2024) من أفضل سيارات السيدان الكهربائية.

قامت شركة تيسلا مؤخرا باجراء تحديثات مهمة لسيارتها السيدان الكهربائية تيسلا موديل Tesla Model 3. و ذلك بعد تحقيق هذا الطراز نسب مبيعات مرتفعة في سوق السيارات على الصعيد العالمي و خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية. وبهذا أصبح هذا الطراز منافسا قويا لشقيقه الأكبر طراز تسلا موديل Tesla Model Y. وهكذا و بهدف تعزيز هذه المكانة خضعت سيارة موديل Tesla Model 3 لعدد من التغييرات الداخلية والخارجية و شملت أيضا تحسين الاستقلالية الكهربائية (المدى) للسيارة.

بالنسبة للتحديثات الخارجية لم تطرأ على سيارة تيسلا موديل Tesla Model 3 تغييرات كبيرة خاصة من الناحية الجمالية. ومع ذلك، فإن هذه التعديلات الجمالية حدثت في مقدمة السيارة. وبهذا تم إعادة تصميم الدرع الأمامي للسيارة وتجديد التوقيع البصري بميزات أكثر دقة وهو العنصر الأكثر بروزًا على المستوى الخارجي.

في الجهة الخلفية أيضًا تم ادماج البصريات بشكل أفضل كما تم تحسين الدرع الخلفي للسيارة. وبالإضافة إلى المصابيح الأمامية الخلفية،ينتشر توقيع تيسلا على جانبي الباب الخلفي ليحل محل الشعار، وهو ما يمثل التعديل الأبرز لتيسلا موديل Tesla Model 3.

من خلال هذه التعديلات الطفيفة التي أجرتها الشركة المصنعة على تصميم سيارة السيدان تيسلا موديل Tesla Model 3، تعمل تيسلا أيضًا على تحسين الديناميكيا الهوائية للسيارة، والتي يتم حسابها من خلال معامل السحب (Cx). يتراوح هذا من 0.23 إلى 0.219. ونتيجة لذلك، اعتمادًا على مستوى القطع وحجم العجلة، يتمتع الطراز 3 بمدى إضافي يتراوح بين 20 إلى 40 كيلومترًا بفضل هذه التغييرات وحدها. كما تشكل العجلات التعديل الأخير على الطراز 3 (2024). يتوفر هذا الطراز بجنوط جديدة وغطاء إطار هوائي مُعاد تصميمه مقاس 18 أو 19 بوصة.

عموما يحتفظ الطراز 3 الجديد بأكبر ميزاته الجديدة في الداخل. الا أن تم تحسين جودة الجزء الداخلي من هذا الطراز. بحيث قامت شركة تيسلا Tesla بعمل رائع فيما يتعلق بما يعرف عادةً باسم “الجودة المدركة”. والتي تشمل اختيار المواد ومستوى التشطيب النهائي داخل السيارة. هكذا استعملت الشركة مواد بلاستيكية أكثر ليونة، ومبطنة بالرغوة، واستخدام أغطية القماش وحتى مواد التنجيد الجديدة.

تم تجهيز السيارة ربعناصر متميزة منها شاشة “جديدة” مقاس 15 بوصة وهي رقيقة ساطعة وسريعة الاستجابة. كما تم إضافة شريط إضاءة LED يمتد على جانبي لوحة القيادة. الذي يسمح للسائق بتغيير ألوان الاضاءة على متن السيارة عبر الشاشة المركزية.

اهتمت شركة تيسلا أيضا بركاب المقاعد الخلفية لسيارة موديل Tesla Model 3. حيث أصبحت تتوفر على شاشة خاصة بهم بين المقعدين الأماميين. تسمح هذه اللوحة ذات الحجم المتواضع (8 بوصات) بالإضافة إلى تغيير مكيف الهواء بالاستمتاع ببعض المحتوى، مثل Netlfix وTwitch والموسيقى (Spotify). كما تم تزويدها بمنفذي USB-C و بتقنية الاتصال Bluetooth، مما يسمح لراكبين في المقاعد الخلفية بتوصيل السماعات اللاسلكية.

ولكن هناك أيضًا ميزات جديدة في هذا الطراز الجديد 3 (2024). يتعلق الامر بالنظام الصوتي الذي تمت مراجعته بالكامل. والذي يختلف من سيارة Model 3 Propulsion التي تتوفر على 9 مكبرات صوت و سيارة Long Autonomy التي تتوفر على 17.

تم تزويد المقاعد الامامية و الخلفية لسيارة تيسلا موديل Tesla Model 3 بنظام تدفئة حديث. كما تم أيضا تحسين نظام عزل المقصورة الداخلية للسيارة عن محيطها الخارجي قصد التخفيف من ضوضاء الطريق. وفي سعيها لإزالة غالبية أدوات التحكم المادية في السيارة، أخفت شركة تيسلا المفاتيح الموجودة على جانبي عجلة القيادة. وقد تم نقل كل هذه الضوابط إما إلى عجلة القيادة أو إلى الشاشة. وبهذا فقد تم نقل ناقل الحركة بذكاء إلى الشاشة على الحافة الخارجية اليسرى، الأقرب إلى السائق. وتساهم كل هذه التعديلات في تحسين مستوى الراحة بشكل كبير على متن السيارة.

كما تخطط شركة تيسلا Tesla للمضي قدمًا بتقديم وظيفة جديدة في الخيارات (حاليًا في الإصدار التجريبي). والتي تتيح للسائق أيضًا الاستغناء عن استعمال ناقل الحركة. فبمجرد جلوس السائق وجاهزيته للقيادة، تستخدم سيارة تيسلا موديل Model 3 كاميراتها لتحديد ما إذا كان يجب السير للأمام أو للخلف، مع قيام السائق ببساطة بالضغط على دواسة الوقود للتحقق من صحة اختيار السيارة. وفي هذه الأثناء، يتم اعتماد “علبة التروس الأوتوماتيكية” في الشاشة على الفور.

بالإضافة إلى الاحساس بالراحة على متن سيارة تيسلا موديل Tesla Model 3، فإن هذه التعديلات لها تداعيات أيضا على الاستقلالية. وبالفعل فإن التحسن في الديناميكا الهوائية الذي ذكرناه سابقاً ينعكس في إحصائيات استهلاك سيارة السيدان الكهربائية. وتعلن تيسلا عن استقلالية السيارة (المدى) لمسافة تصل الى 513 كيلومترًا بشحنة واحدة بإطارات مقاس 19 بوصة. وما يصل إلى 554 كيلومترًا عند اختيار عجلات مقاس 18 بوصة. ومن الملاحظ أيضا أن الشركة المصنعة تعتمد على مجموعة جديدة من الإطارات الأكثر ملاءمة للسيارات الكهربائية (Michelin e-Primacy مقاس 18 بوصة وHankook iOn Evo مقاس 19 بوصة) بغية تحسين استقلاليتها بمقدار 20-40 كم مقارنة بالإصدار السابق.

لحد الآن وبعد مرور سنوات لا يزال طراز تيسلا موديل 3 بدون منافس في فئته سوى طراز تيسلا موديل Y. وبالفعل لا يوجد تقريبًا أي سيارة سيدان بنفس سعر سيارة السيدان الكهربائية من تيسلا. بحيث أن السيارات الكهربائية الحالية المنافسة نادرًا ما تكون بنفس القوة وتكون دائمًا أقل كفاءة من حيث الاستقلالية. في الواقع لا توجد مركبة يقل سعرها عن 40 ألف يورو توفر أكثر من 500 كيلومتر من الاستقلالية.

بالفعل تعد هذه السيارة أكثر جاذبية، وأفضل تجهيزًا وأكثر متعة في القيادة في فئتها. وبهذا حقق طراز الجديد تيسلا موديل 3 (2024) نجاحًا كبيرًا. ويعتبر في الواقع نقطة تحول لسيارة السيدان الكهربائية التي تخطو خطوة إلى الأمام من حيث التشطيبات وجودة المقصورة الداخلية.

اقرأ أيضا: سيارة تيسلا موديل سي C.

(Visited 236 times, 1 visits today)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *